عنـــي

علي خليفة بن ثالث / الأمين العام لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي

أول عربي يفوز بجائزة للقيادات المؤسسية في الأمم المتحدة

من أشهر المصورين المتخصصين في التصوير تحت الماء

علي خليفة بن ثالث، مصوّرٌ فوتوغرافي إماراتيّ ومحترفُ تصوير أفلامٍ وثائقية، وقد اشتهر مؤخراً على المستوى الدولي كمتخصصٍ في التصوير تحت الماء.
حاصلٌ على دبلوم تصويرٍ وثائقيّ من أكاديمية لندن، ودبلومٍ في اللغة والأدب الفرنسي من جامعة مونبلييه الفرنسية، إضافة إلى انخراطه في عددٍ من الدورات العالمية التخصصية في مجال التصوير والفوتغراف من بريطانيا وفرنسا ودبي. وقد حصد عام 2014 على جائزة “القيادة في التصوير الاحترافي” من المجلس الدولي للتصوير IPC والتابع لهيئة الأمم المتحدة، كأول عربيّ يفوز بجائزة للقيادات المؤسسية من الهيئة.
بدأ بن ثالث حياته كمصوّرٍ محترف عام 1995، وقد شارك في عشرات المعارض والدورات التخصصية، وحاز في عام 2010 على جائزة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب كأفضل مشروعٍ في مجال التسويق والترويج، شارك في تغطياتٍ عديدةٍ لأبرز الأحداث في أشهر المدن العالمية منها هايدلبيرج الألمانية وبوكيت التايلندية ومدن جنوب فرنسا والقاهرة وباريس وبرشلونة الإسبانية بالإضافة إلى سلطنة عمان ودولة الإمارات.

يحفل سجله بعدد من الإصدارات الوثائقية والأفلام أبرزها “رحلة الجبل الأخضر” وأربعة إصداراتٍ لجزيرة مصيره العمانية من عام 2003 إلى 2008 وجزيرة الياسات والحلانيات العمانية. وقد ساعد بن ثالث في تأسيس برنامجٍ تعليميّ للأطفال في جزر سيبادان الماليزية وجزر رجا أمبات الأندونيسية، وهو عضوٌ ناشط في برنامج الحياة البرية الإماراتية، حيث يشارك في التوعية بأنواع الأحياء المحلية ومواطنها عبر أعماله في مجال التصوير الفوتوغرافي.
قاد علي بن ثالث مؤخراً وفداً يمثّل جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، بصفته الأمين العام لها، لإقامة ورش عملٍ وتدريب على التصوير الفوتوغرافي للأطفال السوريين في المخيم الإماراتي الأردني لللاجئين شمال الأردن. ومن أبرز أعماله الحديثة الفيلم الوثائقي القصير “غوّاص غزة”، والذي يروي رحلة شابٍ فلسطينيّ مبتور الساقين إلى دبي لتلقّي العلاج بمكرمةٍ من صاحب السمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي.